ما یقرب من ۸۰٪ من الناس مره واحده على الأقل فی حیاتهم یعانون من آلام الرقبه. یمکن أن یکون سبب هذا الشرط من قبل قله النوم، حرکات الجسم أو حاله کاذبه (مثل سوء الموقف أو وضع الجسم عقد الهاتف بین الکتف والأذن) أو هو ضرر.

آلام الرقبه، بما فی ذلک آلام الرقبه وتیبس الجمهور یمکن أن تشمل الرقبه والکتفین والذراعین والیدین أو الرأس. قد تکون العضلات أیضا العطاء وحساسه. المرضى فی کثیر من الأحیان تقریر الصداع خفیفه إلى حاده، وأنها بحاجه إلى اتخاذ الإجراءات اللازمه لمضاعفه علاج آلام الرقبه. آلام الرقبه ثلاثه أنواع:

العلاج الصحیح

مع تقدم العلوم الطبیه فی مجال جراحه العظام وهناک العدید من الطرق لعلاج. یمکنک علاج الألم وعلاج دائم من خلال عملیه جراحیه خلال العلاج الجراحی وغیر الجراحی الحد الأدنى وکذلک مع التقنیات الجدیده. لمزید من المعلومات والمشوره فی شخص مع طبیب للاطلاع على معلومات للإتصال به.